“الحياة نفسها” فيلم مسلي وملهم!

لا يمكن الوقوف أمام فيلم life itself أو “الحياة نفسها”-إنتاج 2018- والتعامل معه بجدية، ربما يكون فيلم مسلي، تشاهده عندما لا تريد أن تفكر أو تقوم بشيء مفيد، يصلح حتى لا تشعر بالوحدة، أشخاص مسليين يتحدثون أمامك لقرابة الساعتين حتى تستغرق في النوم، أو تجد أن لديك طاقة للقيام بشيء ما.

لكن ما أرغب أن أتحدث عنه في هذه التدوينة، هي جملة لفتت انتباهي قيلت على لسان شخصية “آبي”عندما طلب منها صديقها أن يتزوجها قالت له: أحبك.. أنت حب حياتي، أنا متأكدة من ذلك، لكن مقدار مشاعرك يخيفني. إنه ليس شيئا توقعت أنني سأخاف منه، لكني قد لا أكون جاهزة لأتلقى كل هذا الحب”. غريبة هذه الجملة، لكنها بالنسبة لي تبدو حقيقية تماما، إن الحب الجارف تجاه شخص ما لا يعني إنه شيئا عليه أن يتعامل معه بترحاب، ربما هناك أشخاص أكثر مما نتصور لا يروق لهم “الحب الجارف”، الذي يغمرهم، أو لا يعرفون كيف يتعاملون معه لدرجة تجعلهم يخافونه ويفضلون الابتعاد عن من يحبهم بهذا الشكل. فكرة غريبة.. مش كده!

كنت أعتقد من قبل أنه لا يوجد شخص عاقل يرفض حبا جارفا، بل إني (كنت) أعتقد إن إذا وجدت من يحبك حبا جارفا فهذا في حد ذاته سببا لمحبته، الآن أعتقد أن هذا ليس صحيحا بالمرة، جملة “آبي” وضعت يدي على المشكلة في ذلك النوع من الحب، إن الشخص الذي يقدم الحب بكل كيانه لا يسأل نفسه اذا كان من يحبه مستعد لذلك أم لا، هل سيقبله أم لا، هل سيقدره أم لا، هل هذا الوقت المناسب لذلك أم لا، وماذا يحدث إذا كان هذا الحب مخيف للطرف الآخر، يدفعه للهروب؟

من يحب يتصور أنه يفعل الأفضل، ولا يخطر على باله إن هذا الذي يعتبره (الأفضل) ربما لن يكون كذلك بالنسبة للطرف الثاني، فيأتي الشعور بالخذلان والضعف والمرارة، ثم الغضب.

ربما life itself “الحياة نفسها ليس فيلما جميلا، وربما لن تنذكره بعد مشاهدة فيلم آخر، لكنه فتح لي بابا لمعرفة شيئا كنت أجهله من قبل، وساعدني في تغيير رأيي والنظر من زاوية مختلفة للحب الجارف!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: